رواية انتيخريستوس مضرة بالصحة - نصائح مهمة قبل أن تقرأ الرواية

معرض القاهرة الدولي للكتاب



رواية انتيخريستوس مضرة بالصحة - نصائح مهمة قبل أن تقرأها ! 

كبداية..رواية أنتيخريستوس

رواية أنتيخريستوس للكاتب الدكتور أحمد خالد مصطفي هي رواية تاريخية كما يصنفها البعض ولكن بطابع وفكرة مختلفة نوعًا ما ، رواية أنتيخريستوس هي ثاني عمل للكاتب ولكن دعنا من الكاتب فسوف نعرفه بعد قليل ، هذه الرواية صدرت عام 2015 و مازالت حتي الآن تُطبع وتباع و المختلف حول هذه الرواية أنها أثارت جدلًا كبيرًا بين جمهور القراء المخضرمين حيث اتفقوا واختلفوا عليها ، لذلك قررت أن أقرأها بنفسي وأعرف ما فيها و هذا هو رأيي ( رواية أنتيخريستوس مضرة بالصحة ! ).


الكاتب أحمد خالد مصطفي 

هو شاب من مواليد المدينة المنورة عام 1984  وهو خريج جامعة القاهرة كلية الصيدلة ، اتجه بعد ذلك للكتابة وله العديد من الأعمال قبل وبعد أنتيخريستوس ، رواية أنتيخريستوس هي الرواية رقم 2 بعد " مطعم اللحوم البشرية " و بعد أنتيخريستوس رواية " أرض السافلين " و رواية " ملائك نصيبين " وتعد " ملائك نصيبين " آخر أعماله المطروحة حاليًا.

انتيخريستوس أحمد خالد مصطفي
الدكتور أحمد خالد مصطفي - كاتب رواية أنتيخريستوس

أنتيخريستوس 

الرواية صدرت عام 2015 بمكتبة عصير الكتب بعنوان " انتيخريستوس " و غلاف الرواية رسمة لرجل عارٍ تقريبًا ينظر للأعلي كأنه ينظر إليك وأمامه كتاب مرسوم فيه نجمة داخل دائرة ( وهي رسمة شهيرة جدًا في أفلام الرعب ) و في الظهر كانت نبذة الكاتب عن الرواية...

" إن لديك عادة بشرية سخيفة .. تحب أن تقرأ تلك السطور القليلة خلف كل رواية .. ثم تقرر لو كنت ستأخذها معك أو تتركها على الرف .. أنا لا تهمني رغباتك البشرية هذه ولا يهمني لو أخذت الرواية أو تركتها .. لكن طالما أنت هنا .. فمن واجبي أن أنقل لك رسالة هامة .. تذكر دائما أيها البشري .. إن أنتيخريستوس ليس هو ربك .. مهما رأيته يميت أناساً ثم يحييهم .. حتى وإن رأيته يشير إلى السماء فتمطر .. ويشير إلى الأرض فتنبت .. تذكر دائماً .. إن أنتيخريستوس .. ليس هو ربك " 

أما عن الكتاب من الداخل فبدأ بإهداء لأخيه الصغير محمود والذي مات في سن السادسة عشرة من عمره وبعد ذلك نبه الكاتب أن جميع الشخصيات المذكورة في الرواية شخصيات حقيقية و أغلب الأحداث المحكية مبنية علي وقائع حقيقية مثبتة.

يستخدم الكاتب في سرد الرواية  بعض الأوراق المقلوبة علي وجهها مثل ورق الكوتشينة والتي من المفترض تحمل اسم معين بقصة معينة، يمكنني أن أقسم الرواية علي ثلاثة أقسام : القسم الأول هو أحداث تاريخية وقصص حدثت بالفعل وبعد ذلك يربطها الكاتب بالحاضر الآن و القسم الثاني هو قصص تحمل حقائق في الوقت الحاضر ولكن مبهمة والكاتب يوضحها ويفاجئك بها و القسم الثالث و الأخير هو قسم يعد خاص بالمستقبل نوعًا ما حيث إن الكاتب يعرض بعض من المؤامرات المطبقة الآن والتي سيظهر أثرُها في المستقبل.


أنتيخريستوس و الخزعبلات


لاقت هذه الرواية جدلًا واسعًا جدًا بين جمهور القراء بسبب ما تحمله من قصص تاريخية يحكيها الكاتب بالتفاصيل المملة وكأن الكاتب حضرها واتهموا هذه الرواية بأنها ما هي إلا خزعبلات و أوهام من خيال الكاتب المريض، من الجدير بالذكر أن الكاتب يروي الرواية علي لسان شياطين مع ذكر أسماء تلك الشياطين و وظيفتها و هذا بالتأكيد ما جعلها محل سخرية كبيرة جدًا من النقاد.

علي الصعيد الآخر لاقت هذه الرواية إعجاب الكثير والكثير و قد آمن العديد من الأشخاص بالفِكر الذي يريد الكاتب إيصالها للقارئ وقد أعجبتني تلك الرواية في البداية أيضًا ولكن !   

العالم المحكوم

في القسم الثالث والأخير في هذه الرواية ستجد الكاتب يعرض عليك معلومات غريبة و صادمة عن بعض الأشياء التي نراها في حياتنا اليومية و في نهاية هذا القسم ستجد الكاتب يحكي لك عن كيف العالم مكبل الأيدي و يتحكم به حكام آخرون لا نعرفهم وهم الحكام الحقيقيين لهذا العالم و يستعرض الكاتب بعض المؤامرات المخططة لاستعباد العالم و سقوط العالم في حفرة مظلمة وعميقة دون أن يعلم.


نصيحة قبل أن تقرأ الرواية 

قبل أن تقرأ الرواية يجب أن تحافظ نوعًا ما علي الصورة التي أخذتها عن العالم لأنها ستتغير تمامًا بعد قرائتك للرواية ، بعد قرائتك للرواية ستشعر كما لو أن هذا العالم مكان مظلم و مخيف ينتشر به الظلم ولا خير فيه و سينتابك شعور سيئ جدًا عن بعض الشركات المشهورة حاليًا و بعض الأفلام التي شاهدتها و نالت إعجابك والألعاب التي تلعبها لن تلعبها مجددًا لأنها تحمل أفكار سيئة.

وكرد علي العديد الذين يتهمون بعض القصص التاريخية في الرواية بأنها زائفة و أنها منقحة و مضاف إليها إضافات هذا أمر طبيعي فهذه رواية و ليست كتاب تاريخي بحت كالكتب الأخري فبتالي سيعرض الكاتب بعض المعلومات التاريخية بطريقته و أسلوبه الخاص وفي النهاية رواية أنتيخريستوس بها بعض الحقائق و التي هي والأسف موجودة فعلا في هذا العالم.

واختم بمقولة الكاتب ايرنست هيمنجواي

" العالم مكان جميل و يستحق المحاربة من أجله " 
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -