تعلم لغة أجنبية جديدة | كيف تتخطي مشكلة تعلم أي لغة جديدة

مشكلة تعلم لغة أجنبية جديدة

تعلم لغة أجنبية جديدة | كيف تتخطي مشكلة تعلم أي لغة جديدة

هذا الدرس ضمن سلسة " تعلم اللغة الإنجليزية " ، في هذا الدرس سوف نطرح ونتكلم بشكل كامل عن مشكلة وجود صعوبة في تعلم وتحدث اللغة الإنجليزية أو أي لغة أجنبية أخري بعيدًا عن اللغة الأم التي تمتلكها ، فالعديد من الأشخاص يعاني من تعلم لغة أجنبية أخري بجانب اللغة الأم ، في ظل وجود أشخاص أخرين يتحدثون ويتعلمون أكثر من لغة بجانب لغتهم ، ويتسائلون عن سبب نجاحهم في تعلم تلك اللغات الغريبة عنهم ، والتي لم يتعلموها إلا من فترة قليلة ، بالتزامن أن هناك أشخاص قد تقضي حياتها كلها في تعلم لغة واحدة دون غيرها ، ولم يصلوا إلي مستوي الاحتراف وإتقان اللغة .

عملة التعلم في حد ذاتها ، تتطلب تجهيزات واستعدادات خاصة ، وليست الاستعدادات هنا حسية فقط ، ففي المعظم تكون الاستعدادات معنوية ، فكيف يستطيع هؤلاء تعلم أكثر من لغة في وقت واحد ، وأنا مازلت أعاني في لغة واحدة ، ما هي الموهبة ، أو الإلهام الداخلي هذا من أجل الحصول علي كل هذه الطاقة والتحمل لتعلم تلك اللغات دفعة واحدة ، هل مثلًا يمتلكون حاسة خاصة بهم ، لا أمتلكها أنا أم ماذا ؟! 


أينما تكمن المشكلة يوجد الحل ! 

أينما تكمن المشكلة بالتأكيد يكمن الحل ، في الواقع هؤلاء الناس الذيتن تراهم ، متفوقين في تعلم لغات بجانب لغتهم الأم ، لا يمتلكون أي حس إضافي أو طاقة داخلية ، السر فقط هو كيفية قيامهم بهذا العمل ! 

في إحدي المحاضرات التي استمعت إليها ، كانت لفتاة تعلمت أكثر من 7 لغات أجنبية ، فكانت عندما تنتهي من أخري ، تبدأ في تعلم الأخري ، وهكذا ، حتي سألها الناس عن سر مقدرتك لفعل هذا ، فأجابتهم بمنتهي البساطة : " لا يوجد سر أو أي شيء من هذا القبيل  ، أنا فقط أقوم بجعل تعلمي للغات أكثر روعة ! " ، بالطبع كان ذلك هو السر طوال هذا الوقت ، هذا السر الذي عجز عن معرفته و تحقيقه العديد من الأجيال ، وليس هذا السر هو سر تعلم اللغات الأجنبية فقط ، بل هو سر مزاولة أي عمل نريد القيام به ! يكمن في طريقة قيامنا بهذا العمل ، فمثلًا يخيب ظن البعض في مقدرتهم علي تعلم اللغات بسبب إيمانهم بمبدأ أن تعلم اللغات ما هي إلا مهمة حفظ ، وطباعة ملاظات وكلمات وقواعد فقط في العقل ، مع عدم وجود أي روح في هذا العمل ، فقط توجيه العقل كإنه آلة !

اكتشف طريقتك الخاصة ! 

إن كنت تريد تعلم أي لغة أو أي شيء أو تريد عمل شيء ما ، كل ما عليك هو أن تكتشف طريقة لإنجاز هذا العمل خاصة بك أنت ، تعمل علي تكريس عقلك علي الإبداع ، وإنماء الثقة بالنفس ، من أجل استمرار هذا العمل ، وأخرج من عقلك جميع الأفكار الهدامة ، التي قد تضع أمامك المتاريس ، لتؤخر من مسيرتك في التقدم ، كل ما عليك هو اكتشاف آلية خاصة بك في تعلم اللغات فمثلًا : وجد شاب أن طريقته المثلي في تعلم اللغات هو الممارسة الحية مع أشخاص حقيقين يملكون تلك اللغة كلغة أم ليستطيع التدريب علي تحدث هذه اللغة ، أو مثلًا قام أحد الطلاب بالانضمام إلي المجموعات المحلية ، للمحادثات الخاصة بتعلم تلك اللغة ، فهو ليس بمقدوره السفر مثلًا أو إضافة أشخاص حقيقيين علي برنامج المحادثة Skype ، وهكذا 


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -